%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a836
بواسطة تسجيل للإستشارات الأكاديمية

-التخصصات-الجامعيه-في-تركيا

افضل التخصصات الجامعيه في تركيا

تعتبر مرحلة الدّراسة من أهمّ المراحل في حياة الفرد، فهي ترفع من مستوى الفرد العلميّ والاجتماعيّ والنّفسيّ، لذلك على الشّخص أن يهتم بدراسته، فهي ترتقي به في كافة الجوانب، وتتنوع التّخصصات الجامعيّة وتتعدد، ويجب على الطّالب أن تكون لديه القدرة على اختيار التّخصص الذي يرغب في دراسته، ونحن نعلم أنّ الطالب في أول التحاقه بالجامعة.

لا يكون لديه المعرفة التّامة والخبرة الكافيّة حول التخصّص الذي يريد، لذلك عليه أن يكون ملماً بالمعلومات حول التّخصص الذي يريد، ولا ننسى اختيار وحبّ الطّالب لتخصّصه، لكي يبدع فيه، والهوايّة لها دور كبير في ذلك، فنرى الرسام يختار تخصّص الفنون ويبدع به، ونرى من يمتلكون مهارة الصوت الجميل والإلقاء يقومون بإختيار تخصص الصّحافة والإعلام.

ولا ننسى الانتباه جيداً على التّخصصات المرغوبة والمطلوبة في السوق، فالكثير من الطّلاب يعانون من مشكلة البطالة، بسبب قلّة فرص العمل للعديد من التّخصصات التي يدرسونها، ومن هنا سوف نتطرق إلى أفضل التخصصات التي تدرّس في الجامعات والكليّات.

 

أفضل التخصصات الجامعيه 

الطبّ بكافّة فروعه، الطب البشري، وطب العيون، والأنف والأذن والحنجرة، والنسائية والتّوليد، وطب الأطفال، والجراحة، والطب النّفسي، وطبّ الأعصاب، حيث تعتبر دراسة الطبّ من الدّراسات القديمة والتي تتطور يومياً إلى وقتنا هذا، فهي من التّخصصات المطّلوبة والضّروريّة للإنسان، عدا عن مكانتها المرموقة في المجتمع.

الصّيدلة، والتي تهتمّ بالأدويّة الطّبيّة.

الهندسة بكافة فروعها، من هندسة ٍ معماريّة، ومدنيه، وإلكترونيّة، وكيماويّة، وميكانيكيّة، وهندسة الحواسيب، وهندسة الدّيكور.

-  الدّراسات الأدبية، والعلوم الإنسانيّة، كالأدب العربي، والإنجليزيّ، والخدمة الاجتماعيّة، وعلم النّفس الذي يهتم بدراسة الحالة النّفسيّة للفرد، وتقوم على مساعدة الناس وتقويّة شخصيّاتهم.

-  العلوم الحياتيّة، والجيولوجيا.

-  دراسة التّاريخ والجغرافية الطّبيعيّة.

-  التّمريض: وهو من التّخصصات ذات الواجب الإنساني، والذي يقوم على مساعدة الناس والمرضى.

-  العلاج الوظيفيّ: والذي يهتمّ بتهيئة الأشخاص الذين يعانون من إعاقات عقليّة، وجسديّة، واجتماعيّة، وتساعدهم على التأقلم مع وضعهم الخاص، أمّا العلاج الطّبيعي، فهو يهتمّ بالجسم وطرق المساج والتعامل مع أعضاء الجسم التي تحتاج إلى العنايّة.

-  الصحافة والإعلام، ويمكن العمل فيها من خلال، الإذاعة، وعمل المقابلات الميدانيّة وغير الميدانيّة، وكتابة التّقارير، وتقديم البرامج التلفزيونية، ومن يمتلك مهارة الإلقاء يستطيع أن يبدع في هذا المجال، فهي تحتاج إلى الجرأة والتّواصل.

-  تربيّة الطّفل، يتمّ من خلالها تدريس الطّلاب في المرحلة الأساسيّة الدّنيا، في الحضانات، ويجب على دارسها أن تكون لديه القدرة على التّعامل مع الأطفال الصّغار.

 

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع أصدقائك!

 

شارك المقال على :

مقالات ذات صلة