Languages
By Tassjel Consultant Company

10-نصائح-لتعلم-اللغة-الإنجليزية-بشكل-أسرع

10 نصائح لتعلم اللغة الإنجليزية بشكل أسرع

إن اللغة الانجليزية هي لغة ممتعة للتعلم و على الرغم من كونها لغة سهلة و ميسرة للتعلم حيث تحتوى على 750.000 كلمة و اكثر ويمكن أن يبدو تعلم اللغة الانجليزية مستحيلا و لكن نحن هنا لأقول لكم أنه ليس كذلك- طالما لديك الاستراتيجية الصحيحة.واليكم 10 ارشادات لتعلم اللغة الانجليزية بشكل أسرع كنقطة انطلاق وسوف تتقن هذه اللغة الرائعة في وقت قصير

 

اقرأ أى شيء تقع عليه عينيك

الأدب الكلاسيكي و الكتب ذات الأغلفة الورقية و الصحف و المواقع الالكترونية ***** و رسائل البريد الالكتروني و منشورات وسائل التواصل الاجتماعي و عبوات الحبوب: إذا كانت باللغة الانجليزية، أقرئها. لماذا؟ تحتوى تلك المكونات على مفردات جديدة و مثيرة فضلا عن ما لديك بالفعل من المفردات. يساعدك هذا على التحسن بسرعة حيث أن التعرض للمفردات السابقة تعلمها يمنحك أمثلة جديدة في السياق، بالتالي تعزز تلك الكلمات في عقلك. من ناحية أخرى، إن تعلم كلمات و عبارات جديدة أمر ضروري لبناء حصيلة من المفردات الخاصة بك، لا سيما في لغة مثل اللغة الانجليزية والتي بها كلمات كثيرة جدا!

 

. تدوين الملاحظات على المفردات الجديدة

هذه النصيحة هي كلاسيكية لسبب وجيه: انها فعالة عند التعلم، نحن غالبا نستمتع بالكلمات الجيدة ولكن هناك مخاوف من نسيانها بسرعة. لكن ثق بي، لن تلتصق الكلمات منذ الوهلة الأولى. للتغلب على ذلك، اجعل من عاداتك استخدام دفتر ملاحظات تقليدي أو استخدام أداة مثل إيفرنوت. أكتب أى كلمة أو عبارة جديدة تسمعها أو تقرأها في سياقها: هذا هو، في جملة و المعني الذي فهمته. سيوفر ذلك وقتك و لن تعود للكلمة مرة أخرى و تسأل نفسك: “ماذا تعني هذه الكلمة/التعبير مرة أخرى

 

 التحدث مع أشخاص

ما فائدة اللغة إذا لم تكن للتواصل؟ أصبحنا خبراء في التواصل دون فتح أفواهنا- بفضل للواتس آب- ولكن حين يأتي دور الحسم، أن تتحدث بلغة يساعدك على أن تستقر في رأسك خير من مجرد القراءة أو الكتابة. فكر فقط في عدد المرات التي سمعت فيها أناس يقولون نحن “نفهم ولكن لا نستطيع التحدث باللغة الانجليزية” و أصبح ذلك حاجزا منيعا **** أمام من ينوون أن يكونوا متحدثين باللغة الانجليزية. لا تكن كذلك. ابحث عن المتحدثين الأصليين لتبادل اللغة الغير رسمية، قم بالتسجيل في دورات او احصل على دروس على الانترنت.

 

اشترك في خدمات النشرات الصوتية (بودكاست) أو قنوات موقع اليوتيوب (باللغة الانجليزية)

مثل النكت؟ السياسة؟ المدونات؟ الطبخ؟ مع موضوعات تغطي كل الفوائد التي يمكن تصورها، توجد العديد من خدمات النشرات الصوتية (البودكاست) أو قنوات اليوتيوب. اشترك في عدد قليل و استمتع اثناء القيادة أو شاهدها أثناء ذهابك للمدرسة أو العمل. في البداية ستجد صعوبة في اللهجات الأم و لكنها روح الإصرار و العزيمة وعليك أن تبدأ بسرعة في فهم ما تسمعه ( وكذلك تعلم الكثير من المفردات الجديدة من متحدثي اللغة الأصليين!)

 

السفر إلى الخارج

لا توجد طريقة أفضل لتعلم اللغة من السفر سواء للعيش أو دراسة اللغة في بلد ناطقة باللغة الانجليزية، نود أن تعلم! أنه ليس سراً أن اللغة الانجليزية هي اللغة الأوسع و الأكثر انتشارا في العالم، مع وجود قائمة طويلة من الدول لتختار فيما بينهم، يمكنك تحديد بيئة تعليمية مثالية على اساس نصف الكرة الأرضية أو الطقس أو المدينة المفضلة لديك. يمكنك التفكير على سبيل المثال لا الحصر في استراليا و نيوزيلندا و المملكة المتحدة و الولايات المتحدة الأمريكية و كندا و جنوب افريقيا.

 

تعاون مع اصدقاؤك

هل لديك صداقات مع اشخاص ينشرون على الانترنت باللغة الانجليزية؟ لا تهمل منشوراتهم لديك: انسخ هذه المنشورات المشتركة و التزم باستكشاف واحد أو اثنين كل يوم. قد تكون اخبار أو مقالات في الصحف أو فيديوهات أو محادثات أو مدونات أو أغاني أو أى شيء آخر: إذا كانت باللغة الانجليزية و في موضوعات ذات نفع لك، سوف تكون مفيدة لك!

 

أطرح العديد من الأسئلة

قد يكون الفضول سبب في مقتل القطة و لكنه أيضا يدفع متعلم اللغة إلى التحدث بطلاقة! حيث تتعلم اللغة الانجليزية، سوف تحصل على جبل من الأسئلة. لا تستسلم لشكوكك – لتكن فضوليا و قم بحلها! إذا التحقت بدورة دراسية، اطرح على معلمك (ما سبب تواجدهم هناك و بعد كل شيء) ولكن إن كنت تتعلم بنفسك، لا تقلق، اعثر على الاجابات في المدونات او مواقع اللغات و اسأل المتعلمين الآخرين أو من خلال القراءة في المنتديات. ستكون سعيداً إن فعلت ذلك!

 

خذ زمام المبادرة من النجوم

حاول أن تخلط بين أنواع التعلم من خلال اختيار الممثل أو المغني المفضل لديك والناطق بالانجليزية. والان، استمر متصلا بالانترنت، ابحث عن مجموعة من المقابلات معهم- شاهدهم! شاهد مرة واحدة للحصول على الخلاصة، ثم مرة أخرى، خذ وقتك في تدوين التعبيرات المثيرة للاهتمام والكلمات التي تسمعها. سوف تمنحك اللغات العامية و القصص و النكت و الحكايات التي تتضمنها تلك المقابلات حصيلة من المفردات الثمينة التي تتعامل معها!

 

ابدأ بما تحتاجه فعلا

من المرجح أن يتطور تعلمك للغة الانجليزية سريعا إذا كنت تذكر نفسك بدوافعك للتعلم. هل تستمر في تبادل الدراسة؟ ثم، التركيز على المفردات المتعلقة بدراستك. هل لديك مؤتمرات في الخارج؟ ابدء المحادثات مع المشاركين الآخرين. الالتحاق بدورات العام ما قبل الجامعي؟ ستكون مفردات السفر و السياحة هي دليلك. إذا كنت تبدأ في تعلم اللغة الانجليزية وتأمل بطريقة سحرية في تعلم أى شيء و كل شيء في وقت واحد، سوف ينتهي بك الحال مشوشا و مضطربا.

 

لا تضغط على نفسك حينما تكون مضطربا

حينما تكون مضطربا- وهذا يحدث لجميع المتعلمين في بعض المراحل- لا تقول “لا أتكلم اللغة الانجليزية” أو “لن أقوم بذلك” في الواقع، احذف تلك العبارات من قاموس المفردات الخاص بك! إنها فقط تطمس فهمك و تثبط من التقدم الذي احرزته و تقنعك أن احلامك في تحدث اللغة الانجليزية بطلاقة اصبحت مستحيلة. بدلا من ذلك، قل “انا متعلم للغة الانجليزية واتطور كل يوم” “إنه ليس من السهل دائما، ولكن الأمر يستحق ذلك,” “أنا أفضل بكثير من ستة أشهر مضت” و غيرها من العبارات لتذكر نفسك دائما بالطموح الأكبر.

Share:

Related Blogs